الخارجية التركية تشدد على ضرورة إنهاء الظلم الواقع في القدس بشكل نهائي (AA)

أكدت وزارة الخارجية التركية، أنّ إسرائيل مازالت تواصل نفاقها واستهتارها، عندما اعتدت على المصلين، الجمعة، بالمسجد الأقصى في مدينة القدس.

وفي تغريدة على تويتر، شددت الخارجية التركية على ضرورة إنهاء الظلم الواقع على القدس بشكل نهائي، والذي يحدّ مِن حرية العبادة والمعتقد.

وجاء في نص التغريدة: "أوقفوا إطلاق النار في غزة، ثم اعتدوا في القدس! إنّ الاستهتار والنّفاق الإسرائيلي مستمر. أصبح وقف الظّلم الذي يحدّ مِن حريّة الاعتقاد والعبادة في القدس، أمراً لا بدّ منه".

وفي وقت سابق الجمعة، أدّى 50 ألف فلسطيني صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى، كما أدوا صلاة الغائب على أرواح شهداء العدوان الإسرائيلي.

وفي وقت سابق، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إصابة 20 فلسطينياً بجروح، خلال اقتحام قوات إسرائيلية المسجد الأقصى بالقدس المحتلة بعد صلاة الجمعة، حيث استهدفت المصلين بوابل مِن الرصاص المعدني والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وبدأ فجر اليوم الجمعة، سريان وقفٍ لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بعد 11 يوماً مِن العدوان.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الوحشي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن استشهاد 274 بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، و17 مُسنّاً، كما أدّى إلى إصابة أكثر من 8900، منهم 90 صُنّفت إصاباتهم شديدة الخطورة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً