أوضحت الخارجية التركية أن الموقف حدث نتيجة عدم التنسيق والإهمال في إجراءات البروتوكول بين المؤسسات الأوروبية (AA)

قالت وزارة الخارجية التركية في بيان الأربعاء إن الجدال الذي حصل حول ترتيب المقاعد أثناء زيارة الوفد الأوروبي لتركيا لا علاقة له بالانتماء إلى أوروبا أو المرأة أو اتفاقية إسطنبول، ولا معنى للبحث عن مقاصد سيئة من الموقف.

جاء ذلك رداً على مزاعم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في كلمة أمام البرلمان الأوروبي الاثنين بخصوص الأزمة البروتوكولية التي حدث أثناء زيارتها لأنقرة في السادس من أبريل/نيسان.

وأوضحت الخارجية التركية أن الموقف حدث نتيجة عدم التنسيق والإهمال في إجراءات البروتوكول بين المؤسسات الأوروبية فيما بينها، وتركيا استجابت للمطالب التي نُقلت إليها بهذا الشأن من الأوروبيين وفقاً للوائح العالمية.

وأكدت الخارجية التركية أنه لا يوجد في تركيا تطبيقاً مختلفاً في ترتيبات البروتوكول بناء على جنس الضيف، ولا يمكن التشكيك في كرم الضيافة التركية المتجذرة.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن تنفيذ بروتوكول الجلوس خلال لقاء رئيسة المفوضية في أنقرة جرى اعتماده من الاتحاد الأوروبي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً