أكد وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، أن فنزويلا سترد على أي تصعيد عسكري قد تتخذه الولايات المتحدة ضدها، مشيراً إلى أنه في الوقت نفسه يثق بالدبلوماسية قبل كل شيء، ويسعى لبحث السلام مع الجميع دون استثناء.

وزير الخارجية الفنزويلي: فنزويلا مستعدة لجمع السيناريوهات ولن نقاوم فقط بل سننتصر
وزير الخارجية الفنزويلي: فنزويلا مستعدة لجمع السيناريوهات ولن نقاوم فقط بل سننتصر (Reuters)

قال وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، الإثنين، "إن بلاده سترد على أي تصعيد عسكري قد تتخذه الولايات المتحدة ضدها".

وأضاف أرياسا خلال مؤتمر صحفي عُقد بالعاصمة الروسية موسكو، "فنزويلا مستعدة لجمع السيناريوهات وأننا لن نقاوم فقط، بل سننتصر مهما كانت القوة العسكرية أمامنا، لكن في الوقت نفسه نثق بالدبلوماسية قبل كل شيء، ونسعى لبحث السلام مع الجميع دون استثناء".

وتابع "هناك إمكانية لرفع عدد الخبراء العسكريين الروس في البلاد، إذ يوجد في فنزويلا لجنة الخبراء العسكريين الروس، ويمكن توسيعها مستقبلاً".

وكانت مجموعة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية أقدمت على تنفيذ محاولة انقلاب، قبل أسبوع، فيما تمكنت الحكومة من إفشالها.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ومستشاره جون بولتون، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب، وتعهد بالكشف عن كل التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتشهد فنزويلا توتراً، منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، على خلفية قيام زعيم المعارضة، خوان غوايدو، بتنصيب نفسه كرئيس للبلاد، للإطاحة بالرئيس الحالي نيكولاس مادورو، ولاقى على إثر ذلك دعماً كبيراً من ترمب.

المصدر: AA