طالبت الخارجية اليمنية، بانسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المواقع التي سيطرت عليها في عدن قبل أي حوار. وقال نائب وزير الخارجية اليمني "الحكومة ترحب بالدعوة المقدمة من السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن".

خلفت المعارك نحو 40 قتيلاً من المدنيين فضلاً عن أكثر من 200 جريح في عدن
خلفت المعارك نحو 40 قتيلاً من المدنيين فضلاً عن أكثر من 200 جريح في عدن (AFP)

طالبت الخارجية اليمنية، بانسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المواقع التي سيطرت عليها في عدن قبل أي حوار.

جاء ذلك في تصريح مقتضب لنائب وزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي نشرته الوزارة في حسابها على تويتر.

وقال الحضرمي "الحكومة ترحب بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن".

وأضاف "يجب أولاً أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار".

وسيطرت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي في عدن.

وخلفت المعارك نحو 40 قتيلاً من المدنيين فضلاً عن أكثر من 200 جريح، حسب الأمم المتحدة، فيما لم يعلن أي من الطرفين عن القتلى والجرحى في صفوف قواته.

المصدر: TRT عربي - وكالات