أشادت لجنة التحكيم بما تضمّنه فيلم "الخمّار الأسود" من "رعب قائم على المشكلات الحقيقية والحالية التي تواجهها النساء في حياتهن اليومية". (imdb)

حصد الفيلم القطري "الخمّار الأسود" جائزة أفضل فيلم قصير، في الدورة الخامسة لمهرجان "مسكون" لأفلام الرعب والخيال العلمي، فيما انتزع الفيلم الكويتي "بنت وردان" تنويهاً خاصّاً من لجنة التحكيم.

واختُتم المهرجان الذي أقيم للعام الثاني افتراضياً، أمس الأربعاء، وعُرضت الأعمال المشاركة فيه على منصة "أفلامنا"، فيما اقتصر الحضور على حفلَي الافتتاح والختام.

وقال المدير الفني للمهرجان أنطوان واكد: "لقد لمسنا إقبالاً عربياً بفضل العروض على الإنترنت"، لافتاً إلى أن ذلك ما كان ليتحقق بنفس الدرجة في حالة الحضور الفعلي، وفق حديثه لوكالة الصحافة الفرنسية.

لكنه أوضح أن الإقبال على فيلمَي الافتتاح والاختتام "أظهر أن الجمهور جاهز للعودة إلى صالات السينما، مما يشجّع على جعل النسخة المقبلة من المهرجان حضورية" لا افتراضية.

من جانبها أشادت لجنة التحكيم التي ضمّت بين أعضائها المدير الفني لمهرجان لوكارنو السينمائي جيونا نازارو، بما تضمّنه فيلم "الخمّار الأسود" من "رعب قائم على المشكلات الحقيقية والحالية التي تواجهها النساء في حياتهن اليومية".

ورأت اللجنة أن فيلم المخرجة القطرية، الجوهرة آل ثاني "نجح في تصوير عالم مأساوي عن كفاح النساء اللاتي تُمزّق استقلاليتهن، والتائهات في عالم غير مألوف وعدائي شاسع، لكنه يقترب منهن دائماً ويبدو جاهزاً لسحقهن عند كل منعطف".

وفاز "Blinded By Desire" لغيبير ناجاريان، بجائزة أفضل فيلم لبناني قصير، لما يقدمه من "صورة لقيم الأبوية التائهة"وفق لجنة التحكيم، التي وصفت الفيلم بأنه "لائحة اتهام دقيقة للأسباب التي دفعت لبنان إلى الجمود والإفلاس الأخلاقي".

وحصل "بنت وردان" للمخرجة الكويتية ميساء المؤمن، على تنويه خاص من لجنة التحكيم التي رأت فيه "تجربة واعدة جداً ومتوازنة لأفلام الفانتازيا، وأجاد تقديم صورة لامرأة تشعر بأنها غريبة عن محيطها".

وفي "مختبر مسكون "الهادف إلى مساعدة السينمائيين العرب على إنجاز مشاريعهم، فاز مشروع فيلم "حشيشستان" للفلسطيني سعيد زاغة، وبهذا سيتمكن الفيلم من المشاركة في سوق "فرونتيير" الدولية لمشاريع الأفلام في مونتريال، حيث قد يحظى بفرص للحصول على التمويل والإنتاج.

و"مسكون" هو أول مهرجان عربي لأفلام الرعب والفانتازيا والخيال العلمي، انطلق في العاصمة اللبنانية عام 2016، بهدف نشر هذا النوع من الإنتاج السينمائي في الدول العربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً