صويلو يؤكد أن بلاده لم تطلب من أحد مغادرة أراضيها من طالبي اللجوء (AA)

جدد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، تأكيده أن بلاده لم تطلب من أحد مغادرة أراضيها من طالبي اللجوء، مشيراً إلى أن كل من غادر منها غادر طواعية لرغبته في ذلك.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير، خلال مقابلة أجرتها معه الأربعاء، محطة CNN التركية، وتطرق خلالها إلى الحديث عن آخر التطورات المتعلقة بفتح تركيا حدودها أمام طالبي اللجوء الراغبين في التوجه إلى أوروبا.

وتعليقاً على تعامل أثينا مع المهاجرين عند حدودها لفت صويلو إلى أن الاتحاد الأوروبي واليونان ينتهكان في هذا الصدد قواعد الهجرة التي أقرها الاتحاد بموجب اتفاقية جنيف والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وذكر الوزير وجود 137 ألفاً و878 طالباً للجوء غادروا الحدود البرية لتركيا منذ الخميس الماضي.

وحول جنسيات طالبي اللجوء الذين توجهوا صوب اليونان، قال صويلو إن 25% منهم سوريون والباقون أفغان وباكستانيون وجنسيات أخرى.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعوق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين في التوجه إلى أوروبا، مؤكداً أنه لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً