الدبيبة عن اتفاقية التفويض البحري التركي-الليبي: حفظت حقوقنا الاقتصادية / صورة: AA (AA)
تابعنا

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وبلاده تضمن حقوق ليبيا البحرية والاقتصادية في البحر المتوسط.

جاءت تصريحات الدبيبة خلال مقابلة مع قناة "العربية الحدث" أجرى فيها تقييمات حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي جرى التوصل إليها بين تركيا وليبيا، وإعلان مصر ترسيم الحدود البحرية مع بلاده.

وقال الدبيبة: "الاتفاق مع تركيا يضمن حقوق ليبيا البحرية والاقتصادية في البحر المتوسط".

وأشار الدبيبة إلى أن بلاده حصلت على حقها الاقتصادي بالاتفاق الذي أبرمته مع تركيا.

ومطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقّعت وزارتا الخارجية الليبية والتركية في طرابلس اتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز في المياه الليبية، عقب مرور ثلاث سنوات على إبرام اتفاق ترسيم الحدود البحرية.

وحول إعلان مصر ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا، أعرب الدبيبة عن رفضه للقرار، وقال: "لا يمكن أن تكون اتفاقيات الحدود البحرية والجرف القاري أحادية الجانب، نحن نرفض تماماً هذه الخطوة المصرية".

وأضاف الدبيبة الذي دعا إلى اتفاق يجري عن طريق تشكيل لجنة لتحديد الحدود البحرية بين مصر وليبيا: "إذا لم يكن هناك اتفاق فهناك الأمم المتحدة وهناك محكمة وهناك قانون. لا أحد يستطيع أن يقرر بمفرده. إذا رأوا أن الجانب الليبي ضعيف فنحن نرفض ذلك".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أصدر قراراً جمهورياً، بترسيم الحدود البحرية الغربية في البحر المتوسط.

ونشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر الثلاثاء الماضي، قرار الرئيس المصري، والذي حمل رقم 595 لسنة 2022 بشأن تحديد الحدود البحرية الغربية لمصر في البحر المتوسط.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الليبية رفض حكومة الوحدة الوطنية الليبية قرار الرئاسة المصرية.

واعتبرت أن “الترسيم غير عادل بموجب القانون الدولي وأن التحرك المصري الأحادي يُعدّ انتهاكاً لحقوق الليبيين، وهو مخالف لمبادئ حسن النية وادعاءات مصر باحترامها سيادة ليبيا ووحدة أراضيها”.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً