الدبيبة رحب بأي اتفاق لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا (Reuters)

أقر رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة السبت بصعوبة توحيد جيش بلاده على الرغم من التواصل مع خليفة حفتر، معتبراً "الأمور ليست سهلة".

ونقلت وسائل إعلام محلية مقابلة أجراها الدبيبة مع وكالة "رويترز" مساء الجمعة قال خلالها إنه "سيكون من الصعب للغاية توحيد الجيش الليبي".

وأضاف: "بالطبع يوجد تواصل مع حفتر، فهو شخص عسكري صعب، لكننا نتواصل معه (..) الأمور ليست سهلة".

وتعهد دبيبة بإجراء الانتخابات النيابية والرئاسية بموعدها المقرر في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لكنه حذر من "تمسُّك بعض القائمين على المجلس التشريعي بالسلطة (من دون تسميتهم)".

وذكر أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيرشح نفسه لمنصب الرئاسة من عدمه.

ورحب بأي اتفاق لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا.

والخميس حث مجلس الأمن عقب جلسة حول ليبيا جميع الدول الأعضاء في المجلس والأطراف الليبية والجهات الفاعلة ذات الصلة على احترام ودعم تنفيذ وقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيتش خلال الجلسة إن المليشيات التابعة للانقلابي حفتر في الشرق لم تسمح لحكومة الوحدة الوطنية بالسيطرة على المنطقة.

ومنذ أشهر شهدت ليبيا انفراجاً سياسياً، ففي 16 مارس/آذار الماضي تسلمت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً مهامها لقيادة البلاد إلى الانتخابات.

لكن الانقلابي حفتر لا يزال يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية ويسيطر على مناطق ليبية ويقود مليشيا مسلحة ويطلق على نفسه لقب "القائد الأعلى للقوات المسلحة"، منازعاً المجلس الرئاسي في صلاحياته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً