رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة يؤكد دعمه مفوضية الانتخابات (AA)

أكد رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة خلال اجتماع عقده الدبيبة مع رئيس المفوضية عماد السائح بالعاصمة طرابلس الثلاثاء دعمه الكامل لمفوضية الوطنية العليا للانتخابات لإجرائها في موعدها المحدد.

ونقل بيان عن الدبيبة تأكيد "دعمه الكامل للمفوضية حتى تتمكن من إجراء الانتخابات بموعدها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل".

وأضاف أن الدبيبة "شدد على ضرورة التواصل مع الأجسام المعنية في الإطار الدستوري للوصول إلى الحلول القانونية المناسبة لتتمكن المفوضية من إجراء الانتخابات في مواعيدها المحددة".

وناقش الجانبان وفق البيان "احتياجات المفوضية وآلية استعدادها لانتخابات، بالإضافة إلى مدى إمكانية الاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور".

من جانب آخر وصل إلى مدينة بنغازي شرقي ليبيا الثلاثاء وفد يمثل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة لإتمام عملية الاستلام مما يعرف بـ"الحكومة المؤقتة" برئاسة عبد الله الثني.

وأفاد مصدر في بنغازي إن الوفد الممثل للحكومة الليبية الجديدة يضم حسين عطية القطراني ورمضان بوجناح نائبَي رئيس الوزراء ومجموعة من الوزراء (لم يذكرهم).

وأضاف أن الوفد سيستلم السلطة من حكومة الثني المدعومة من مجلس نواب طبرق من دون تقديم تفاصيل أخرى.

كما دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الثلاثاء ملتقى الحوار السياسي الليبي لعقد اجتماع افتراضي الجمعة لإطلاعهم على آخر المستجدات السياسية، عبر رسالة موجهة من البعثة الأممية إلى أعضاء ملتقى الحوار السياسي.

وبعد سنوات من الصراع المسلح تشهد الأزمة الليبية انفراجة في الفترة الأخيرة بعد تمكُّن الفرقاء الليبيين من التصديق على سلطة انتقالية موحدة تسلمت مهامها في 16 مارس/آذار الجاري.

والثلاثاء الماضي تسلَّم الدبيبة مهام الحكومة من رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج في مقر رئاسة الوزراء بطرابلس.

وفي 5 فبراير/شباط الماضي انتخب ملتقى الحوار السياسي، برعاية الأمم المتحدة سلطة تنفيذية موحدة تضم حكومة برئاسة الدبيبة ومجلساً رئاسياً برئاسة محمد المنفي، لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويأمل الليبيون أن تساهم السلطة الموحدة في إنهاء سنوات من الصراع المسلح جرَّاء منازعة مليشيا الجنرال الانقلابي المتقاعد خليفة حفتر للحكومة المعترف بها دولياً على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً