السفير الأمريكي عقد اجتماعاً مع مسؤولين أتراك بوزارة الدفاع التركية (AA)

أفادت وزارة الدفاع التركية الاثنين بأن السفير الأمريكي لدى أنقرة ديفيد ساترفيلد أقر بمسؤولية تنظيم PKK الإرهابي عن استشهاد 13 مواطناً تركيّاً شمالي العراق.

وذكرت الوزارة في بيان أن السفير الأمريكي عقد اجتماعاً (مع مسؤولين أتراك) بوزارة الدفاع التركية مساء الاثنين.

وأضافت الوزارة أن "السفير الأمريكي ساترفيلد قدّم خلال الاجتماع تعازيه في استشهاد عناصرنا خلال العملية (مخلب النسر-2) التي نفذت بمنطقة غارا، وعلى المواطنين الـ13 الذين استشهدوا على أيدي مسلحي تنظيم PKK الإرهابي، مؤكداً أن بلاده تحمّل PKK مسؤولية المجزرة".

والاثنين أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال مكالمة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو أن تنظيم PKK الإرهابي مسؤول عن "مقتل" 13 مواطناً تركياً شمالي العراق، وذلك بعد إدانة "مشروطة" للخارجية الأمريكية صدرت في وقت سابق.

وقال متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس في تصريح إن "الوزير (بلينكن) أعرب عن تعازيه لمقتل الرهائن الأتراك شمالي العراق وجدد وجهة نظرنا بأن تنظيم PKK الإرهابي مسؤول عن ذلك".

والاثنين أعربت الخارجية الأمريكية عن إدانة "مشروطة" لاستشهاد المواطنين الأتراك الـ13 على يد تنظيم PKK الإرهابي.

وقالت في بيان: "إن كانت أنباء مقتل المواطنين الأتراك على يد تنظيم PKK صحيحة فإننا ندين هذه العملية بأشد العبارات".

وعلى وقع هذا البيان استدعت الخارجية التركية السفير الأمريكي لدى أنقرة ديفيد ساترفيلد، إذ جرى إبلاغه احتجاج تركيا الشديد.

والأحد عثرت القوات التركية على جثامين 13 مواطناً لدى مداهمة إحدى مغارات PKK في منطقة غارا شمالي العراق، في إطار عملية "مخلب النسر-2" التي انطلقت في 10 فبراير/شباط الجاري وانتهت بتحييد 53 إرهابياً.

وتنظيم PKK المدرج في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤول عن مقتل أكثر من 40 ألفاً بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياته الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً