قالت وزارة الدفاع التركية إنها مصممة على الدفاع عن حقوق بلادها ومصالحها في مياهها الإقليمية، مؤكدة قدرتها على تحقيق ذلك. من جانبه قال نائب الرئيس التركي إن السفن التركية "تسير في طريقها بصرف النظر عما يسمى الاتفاقات ومن يتجاهلون القانون الدولي".

وزارة الدفاع التركية تؤكد أنها مصممة على الدفاع عن حقوق بلادها ومصالحها في مياهها الإقليمية
وزارة الدفاع التركية تؤكد أنها مصممة على الدفاع عن حقوق بلادها ومصالحها في مياهها الإقليمية (AA)

قالت وزارة الدفاع التركية إنها مصممة على الدفاع عن حقوق بلادها ومصالحها في مياهها الإقليمية، مؤكدة قدرتها على تحقيق ذلك.

وأكدت الوزارة في تغريدة نشرتها على تويتر الثلاثاء، أن تصميمها "نابع من تاريخها المجيد ودعاء ومحبة الشعب التركي الأصيل".

وأرفقت التغريدة بصورة لسفينة "أوروتش رئيس" للأبحاث التي باشرت أنشطتها شرقي المتوسط، برفقة عناصر من القوات البحرية التركية لحمايتها.

من جانبه، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار الثلاثاء، أن بلاده ستتخذ كل التدابير اللازمة من أجل حماية حقوقها ومصالحها شرقي البحر المتوسط.

جاء ذلك خلال اجتماعه عبر تقنية الفيديو كونفرنس مع قادة الجيش، والوحدات العسكرية، إذ تلقى منهم معلومات حول الأنشطة العسكرية المتواصلة.

وتطرق أقار في كلمة خلال الاجتماع إلى أنشطة سفينة "أوروتش رئيس" للأبحاث، التي من المزمع أن تقوم بمسح زلزالي في مناطق الصلاحية البحرية لتركيا شرقي المتوسط.

وقال: " اتخذنا كافة التدابير اللازمة من أجل حماية حقوق ومصالح تركيا النابعة من القانون الدولي في مناطق الصلاحية البحرية لتركيا"، مشيرًا إلى أن القوات البحرية ترافق وتحمي سفينة أوروتش رئيس.

سفينة أوروتش رئيس
سفينة أوروتش رئيس (AA)

وشدد على أن تركيا عازمة ومصممة وقادرة على حماية حقوقها ومصالحها في "الوطن الأزرق" بما في ذلك قبرص، مؤكداً أنه لا فرصة لتحقيق أي مشروع شرقي المتوسط من دون تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، وأن أنقرة لن تسمح بفرض أمر واقع في المنطقة أبداً.

السيادة على الوطن الأزرق

وفي سياق متصل، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أُقطاي إن السفن التركية " تسير في طريقها بصرف النظر عما يسمى الاتفاقات ومن يتجاهلون القانون الدولي في البحر المتوسط".

جاء ذلك في رسالة نشرها على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، حول التطورات الأخيرة شرقي المتوسط عقب ما يسمى الاتفاقية الموقَّعة بين اليونان ومصر.

وأضاف في رسالته: "كما هو الحال في حدودنا البرية، فإن السيادة لا غنى عنها في كل شبر من الوطن الأزرق".

ووجَّه تحية إلى السفن التركية في المتوسط، قائلًا: "تحية لقلاع بلادنا السائرة في البحر المتوسط".

للمزيد، اقرأ:

- 100 عام من "المظلمة".. كيف تدفع تركيا لمنع "سيفر" ثانية في شرق المتوسط؟

- جزيرة ميس.. هكذا أفشلت تركيا أحلام اليونان بمحاصرة سواحلها شرق المتوسط

وكانت اليونان دعت في وقت سابق، مجلس العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي لاجتماع طارئ من أجل بحث "الأنشطة التركية في شرقي البحر المتوسط".

وتأتي هذه التطورات تزامناً مع وصول سفينة "أوروتش رئيس" التركية للأبحاث، إلى شرقي المتوسط للقيام بأعمال مسح زلزالي ضمن الحدود البحرية التركية.

المصدر: TRT عربي - وكالات