في القمة الخليجية (العلا) الـ41 بالسعودية أعلن عن توقيع اتفاق للمصالحة أنهى أصعب أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي (الخارجية القطرية)

أعلنت الدوحة، الإثنين، عقد لجنة المتابعة القطرية السعودية، اجتماعها الرابع بديوان عام وزارة الخارجية بالعاصمة الدوحة.

ووفق بيان للخارجية القطرية، ترأس الاجتماع من جانب قطر، علي الهاجري مبعوث وزير الخارجية للشؤون الإقليمية.

فيما ترأسه من الجانب السعودي، عيد الثقفي وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية، وفق المصدر ذاته.

وأوضح البيان أن "أعمال اللجنة تأتي إنفاذاً لإرادة قيادتي البلدين وفقا لما تضمنه بيان العلا، وبما يعزز أواصر العلاقة الأخوية".

ولم يوضح البيان مدة الاجتماع أو أجندته على غرار ما حدث في الاجتماعات السابقة.

واحتضنت الرياض الاجتماع الأول للجنة في 31 مارس/آذار والثالث في 14 يونيو/ حزيران، بينما استضافت الدوحة الاجتماع الثاني في 29 أبريل/نيسان الماضي.

واندلعت منتصف 2017، أزمة سياسية حادة قطعت خلالها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر؛ بزعم دعمها لجماعات متطرفة، وهو ما نفته الدوحة.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، جرى الإعلان في القمة الخليجية (العلا) الـ41 بالسعودية، عن توقيع اتفاق للمصالحة أنهى أصعب أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عام 1981.

ولاحقا، تم استئناف الرحلات التجارية وفتح المعابر البرية بين السعودية وقطر، فضلا عن تبادل الزيارات والاتصالات بين مسؤولي البلدين.

وفي مايو/أيار الماضي، زار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني السعودية تلبية لدعوة الملك سلمان بن عبد العزيز.

وفي 21 يونيو الماضي، تسلم وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أوراق اعتماد منصور بن خالد بن فرحان، كأول سفير سعودي منذ أزمة 2017.

وفي 30 يونيو التقى أمير قطر، بالدوحة، فرحان كأول سفير للسعودية لدى بلاده، بعد المصالحة الخليجية.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً