ميسي دعا لاعبي نادي برشلونة إلى حفل أقامه في منزله بالعاصمة الإسبانية (Reuters)

فتحت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم تحقيقاً بعد الحفل الذي نظمه لاعبو نادي برشلونة في منزل قائدهم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، لخرق محتمل لبروتوكول كورونا خاص بالدوري الإسباني.

وأكدت مصادر داخل الرابطة أنهم سيحققون في الأمر، معتبرين أن الحفل كان من الممكن أن يؤدي إلى "انتهاك محتمل لبروتوكولات كوفيد".

واجتمع لاعبو برشلونة، بعضهم برفقة صديقاتهم، يوم الاثنين في منزل قائدهم ميسي، في حين يُمنع لقاء أكثر من ستة أشخاص في منازل خاصة في برشلونة.

وأوضحت وسائل الإعلام الكاتالونية أن الهدف من الاجتماع كان تقوية الروابط قبل السباق النهائي على لقب الدوري والاحتفال بلقب كأس ملك إسبانيا الذي توج به البلاوغرانا منتصف أبريل/نيسان الماضي على حساب أتلتيك بلباو.

وحسب الصور التي نُشرت في وسائل الإعلام، يمكن مشاهدة لاعبين مثل سيرجي روبرتو أو الشاب بيدري يغادران منزل ميسي. وفي مقطع فيديو، يمكن أيضاً سماع هتافات "كامبيونيس، كامبيونيس !" (أبطال، أبطال!) بالإسبانية.

وقال نائب رئيس الحكومة الإقليمية الكاتالونية بير أراغونيس الثلاثاء إن "وكالة الصحة العامة (الإقليمية الكاتالونية) ستدرس هذه الحالة وتحدد ما إذا كانت ستذهب إلى أبعد من ذلك".

وأضاف المسؤول الكاتالوني "نود أن ندعو الجميع إلى احترام الإجراءات وأن نطلب من هؤلاء الأشخاص الذين يحظون بشعبية أن يفعلوا ذلك بطريقة أكثر كثافة، لأن هذا يولد نموذجاً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً