رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون يؤكد أن التضامن العالمي هو السبيل الوحيد لمكافحة فيروس كورونا "القاتل" الذي أثر على العالم برمته، لافتاً إلى أن تركيا اتخذت التدابير الوقائية الممكنة وأثبت نظامها الصحي قدرته على التعامل مع الأمر.

ألطون يؤكد أن التضامن العالمي هو السبيل الوحيد لمكافحة فيروس كورونا
ألطون يؤكد أن التضامن العالمي هو السبيل الوحيد لمكافحة فيروس كورونا (AA)

أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن التضامن العالمي هو السبيل الوحيد لمكافحة فيروس كورونا "القاتل" الذي أثّر على العالم برمته.

وقال ألطون في تغريدة على تويتر الخميس، إن "تركيا تواصل محاربة فيروس كورونا على نحو فعّال، فقد اتخذنا التدابير مبكراً وأعددنا أنفسنا لسيناريوهات مختلفة، كما أن نظامنا الصحي أثبت أنه أكثر مرونة من الأنظمة الصحية في الكثير من البلدان، في ظروفٍ كالتي نعيشها".

وأشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يبذل جهوداً كبيرة لحشد المساعي الدولية وتوحيدها لمحاربة فيروس كورونا الجديد.

وأكّد ألطون أنه "علينا ألّا نسمح لهذا الفيروس بتعطيل التعاون الدولي وإعادة رسم حدود البلدان مجدداً، وكذلك يجب عدم السماح لهذا الفيروس بتحويل العالم إلى مجتمعات منفصلة عن بعضها البعض".

يُذكر أن تركيا سجّلت حتى الآن إصابة ألفين و433 شخصاً بفيروس كورونا الجديد، و59 حالة وفاة جرّأء الإصابة.

وحتى ظهر الخميس، أصاب كورونا أكثر من 486 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 22 ألفاً، فيما تعافى أكثر من 117 ألفاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات