أعرب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية عن دعمه لرئيس الهلال الأحمر التركي، على إثر تعليق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الذي تبرأ من كلامه حول حماية الأطفال من الظواهر غير الطبيعية (في إشارة إلى المثلية الجنسية).

رئيس الهلال الأحمر التركي الدكتور كرم قنق يؤكد رفضه أي عمل من أعمال الاعتداء الجنسي والعنف ضد الأطفال
رئيس الهلال الأحمر التركي الدكتور كرم قنق يؤكد رفضه أي عمل من أعمال الاعتداء الجنسي والعنف ضد الأطفال (AA)
أدان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون تعليق “الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر” حول تبرُّئه من تصريحات لرئيس الهلال الأحمر التركي كارم قنق المتعلقة بحماية الأطفال من الظواهر غير الطبيعية (في إشارة إلى المثلية الجنسية).

وأعرب ألطون عن دعمه الكامل لقنق واصفاً إياه بالطبيب الذي "كرس حياته كلها لحماية الأطفال في جميع أنحاء العالم"، ومضيفاً: "لن نسكت".

من جانبه عبر رئيس الهلال الأحمر التركي الدكتور كرم قنق عن رفضه لأي عمل من أعمال الاعتداء الجنسي والعنف ضد الأطفال، مؤكداً أن نهجه متوافق مع قيم حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

جاء ذلك بتغريدة نشرها على حسابه في تويتر، قال فيها: "أنا ضد أي عمل من أعمال الاعتداء الجنسي والعنف ضد الأطفال، لذلك فإني وبشدة ضد التحرش الجنسي بالأطفال".

وأضاف: "أعتقد أن نهجي متوافق تماماً مع قيمنا ومبادئنا مثل حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر".

وكان الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في تغريدة سابقة له، أوضح أن ما قاله رئيس الهلال الأحمر التركي قبل عدة أيام لا يمثلها، منددة بما اعتبرته خطاب كراهية.

جاء ذلك عقب تغريدة سابقة لرئيس الهلال الأحمر التركي، تحدث فيها عن ضرورة حماية كرامة الإنسان وحماية الصحة النفسية والعقلية للشباب من محاولات تشويهها باسم الحداثة وإظهار ما هو غير طبيعي بأنه طبيعياً.

المصدر: TRT عربي