متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن يؤكد أنه على قادة دول الاتحاد الأوروبي إدراك أهمية العلاقات الاستراتيجية مع تركيا وعدم السماح بانسدادها (AA)

أكد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الجمعة، أنه على قادة دول الاتحاد الأوروبي إدراك أهمية العلاقات الاستراتيجية مع تركيا وعدم السماح بانسدادها.

وأشار قالن في بيان إلى أن قادة دول الاتحاد الأوروبي عقدوا قمة يومي الخميس والجمعة في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وخلال القمة قرر قادة دول الاتحاد توسيع قائمة العقوبات ضد الأفراد والمنظمات المرتبطة بأنشطة التنقيب والمسح التركية شرقي المتوسط، ولكن لم يتقرر تنفيذها فوراً بل دراستها في جدول أعمال القمة المقبلة في مارس/آذار 2021.

وتعقيباً على نتائج القمة الأوروبية، شدد متحدث الرئاسة في بيانه أنه من مصلحة جميع الأطراف التركيز على الأجندة الإيجابية لدى الجانبين.

وقال: "على قادة الاتحاد الأوروبي عدم السماح بانسداد العلاقات إدراكاً لأهميتها الاستراتيجية بين تركيا والاتحاد".

وأوضح أن تركيا تنظر إيجابياً إلى المبادرات البناءة كافة من أجل التقاسم العادل لموارد الطاقة شرقي المتوسط، ومستعدة للمحادثات الاستكشافية مع اليونان دون شروط مسبقة.

ودعا إلى تطوير شراكة حقيقية، وحل المشاكل في إطار حوار يستند إلى الاحترام والثقة المتبادلين، وإعطاء زخم جديد للعلاقات من خلال العمل المشترك.

وأكد أنه على الاتحاد الأوروبي الاستجابة للمطالب التركية من قبيل تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، والإيفاء ببنود اتفاقية الهجرة، وإعفاء مواطني تركيا من تأشيرات الدخول.

وأفاد قالن بأن نيل العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي لا يزال أولوية استراتيجية بالنسبة لتركيا.

وأضاف أن تركيا ستواصل النضال من أجل حماية الحقوق الشرعية لجمهورية شمال قبرص التركية، وستستمر في العمل البناء لتجاوز المشاكل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً