أكد رئيس دائرة الأتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، على استعداد بلاده للعمل مع كل الشركاء الذين يشاطرون أنقرة رؤيتها حول سوريا، مشدداً على أهمية التنفيذ العملي بهذا الصدد.

ألطون: الاتفاقان لهما نتائج إيجابية جلية حول إرساء السلام والاستقرار في سوريا
ألطون: الاتفاقان لهما نتائج إيجابية جلية حول إرساء السلام والاستقرار في سوريا (AA)

أكد رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، استعداد بلاده للعمل مع كل الشركاء الذين يشاطرون أنقرة رؤيتها حول سوريا، مشدداً على أهمية التنفيذ العملي بهذا الصدد.

جاء ذلك في بيان صادر عن ألطون، الأربعاء، تطرق إلى الاتفاقين المبرمين مع الولايات المتحدة وروسيا، إلى جانب مسألة مكافحة الإرهاب.

وقال: "سنعمل مع جميع الشركاء الذين يشاطروننا رؤيتنا بخصوص سوريا، والتطبيق (العملي للتعاون) يحظى بأهمية رئيسية، وسنعمل مع أصدقائنا وحلفائنا لضمان انعكاس شروط الاتفاق على أرض الواقع".

وأشار ألطون، إلى أن الاتفاقين لهما نتائج إيجابية جلية حول إرساء السلام والاستقرار في سوريا.

وأشاد بدور تركيا كعضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأضاف: "تركيا عضو مهم بالحلف وحصن منيع ضد الإرهاب والتطرف، وهي تواصل تصميمها على مكافحة جميع أشكال الإرهاب".

وتابع: "بالتعاون مع شركائنا السوريين، سنواصل القبض على إرهابيي داعش الذين أطلق تنظيم PKK/YPG الإرهابي سراحهم، لتأجيج الفوضى شمالي سوريا".

واختتم بالقول: "بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة سيستمر كفاحنا ضد الإرهاب وسيتكلل بنتائج، ومشروع إنشاء المنظمة الإرهابية الانفصالية دويلة أصبح جزءاً من الماضي".

والثلاثاء، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية روسية انتهت بالتوصل لاتفاق حول انسحاب تنظيم PKK/YPG الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

المصدر: TRT عربي - وكالات