إبراهيم رئيسي يقدّم تشكيلته الحكومية للبرلمان في سبيل إقرارها (AFP)

قدّم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تشكيلته الحكومية للبرلمان في سبيل إقرارها خلال تصويت بالثقة اليوم الأربعاء.

وعيّن رئيسي دبلوماسياً من المحافظين مثله وزيراً للخارجية للإشراف على المفاوضات مع القوى الست الكبرى في محاولة لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وتُظهِر قائمة الوزراء التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية، أنّ رئيسي اختار حسين أمير عبد اللهيان وزيراً للخارجية، وجواد أوجي (وهو نائب سابق لوزير النفط والعضو المنتدب للشركة الوطنية الإيرانية للغاز) وزيراً للنفط.

وقال التليفزيون الحكومي إنّ القائمة ستُعلَن رسمياً يوم السبت في البرلمان.

وتُجري إيران وستّ قوى عالمية محادثات منذ التاسع من أبريل/نيسان لإحياء الاتفاق النووي الذي تخلّت عنه الولايات المتحدة قبل ثلاث سنوات، عندما عاودت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب فرض عقوبات قوّضت الاقتصاد الإيراني عبر تقليص صادرات النفط.

وعُقدت الجولة السادسة من المحادثات في فيينا يوم 20 يونيو/حزيران، مع قول المسؤولين الإيرانيين والغربيين إنه لا تزال الفجوات كبيرة أمام إعادة طهران وواشنطن للامتثال الكامل للاتفاق.

وردّاً على سياسة "الضغوط القصوى" التي اتبعها ترامب، انتهكت طهران قيود الاتفاق الذي وافقت بموجبه على الحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً