ذكر سعيد خلال لقائه بالوزير البرتغالي أن "لجنة من رئاسة الجمهورية تتولى متابعة هذا الملف" (Pool/Reuters)

دعا الرئيس التونسي قيس سعيّد، الخميس، إلى ضرورة استرجاع أموال الشعب التونسي المنهوبة، الموجودة في بلدان الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك، خلال استقبال سعيّد اليوم في قصر قرطاج، وزير الخارجية البرتغالي أوغوستو سيلفا، الذي يؤدي حالياً زيارة إلى البلاد، حسب بيان للرئاسة التونسية.

وذكر سعيد خلال لقائه بالوزير البرتغالي أن "لجنة من رئاسة الجمهورية تتولى متابعة هذا الملف".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عن تشكيل لجنة من الرئاسة تعنى بملف الأموال المنهوبة المودعة في الخارج، خلال حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

ولم تعلن تونس بشكل رسمي، قيمة الأموال التي هربها الرئيس الأسبق ومقربون منه إلى بنوك أجنبية، لكن منظمة "الشفافية المالية" التونسية (غير حكومية)، قدّرت تلك الأموال بنحو 23 مليار دولار.

في 2015، أعلن البنك المركزي التونسي أنه توصل إلى تحديد ممتلكات وأموال منهوبة في 10 بلدان، هي سويسرا وفرنسا وكندا وبلجيكا إضافة إلى الإمارات وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا ولبنان ولوكسمبورغ.

من ناحيته عبّر وزير الخارجية البرتغالي أوغوستو سيلفا، عن عزم البرتغال مواصلة دعم تونس، لاسيما في ما يتعلق بملف استرجاع الأموال المنهوبة"، حسب بيان الرئاسة التونسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً