الرئيس الجزائري: وجودي بالخارج لا يعني نسيان الوطن فأنا أتابع ساعة بساعة كل ما يحدث في الجزائر (الحساب الرسمي لتبون على تويتر)

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، بدء تعافيه من فيروس كورونا.

وقال تبون الذي بدا نحيلاً، في أول ظهور له منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عبر التلفزيون الرسمي "سأعود إلى الجزائر قريباً وأمرت بإطلاق التحضيرات للانتخابات النيابية"، لافتاً إلى أن وجوده بالخارج "لا يعني نسيان الوطن، فأنا أتابع ساعة بساعة كل ما يحدث في الجزائر".

وكان الرئيس الجزائري قد خضع لحجر في الجزائر، قبل أن ينتقل إلى مستشفى في ألمانيا لتلقّي العلاج.

وتعقيباً على الأوضاع السياسية في المنطقة، شدّد تبون على أن الجزائر "أقوى من كل ما يظنّه البعض، وما يجرى حالياً كنا ننتظره، لكن الجزائر لا تتزعزع".

وتابع تبون: "طلبت من الرئاسة أن تبحث مع اللجنة المكلّفة بتحرير قانون الانتخابات الجديد، إنهاء القانون خلال 10 أيام أو أسبوعين على الأكثر".

وذكر الرئيس الجزائري أن بلاده حققت تقدماً مهماً في التعامل مع وباء كورونا وانخفض عدد الحالات كثيراً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً