رفض الرئيس العراقي تصريحات نظيره الأمريكي بشأن بقاء القوات الأمريكية على الأراضي العراقية لمراقبة إيران، وأكد أن القوات الأمريكية في بلاده موجودة بموجب اتفاق بين البلدين، وبمهمة محددة هي مكافحة الإرهاب.

الرئيس العراقي أكد أن مهمة القوات الأمريكية في العراق هي مكافحة الإرهاب فقط
الرئيس العراقي أكد أن مهمة القوات الأمريكية في العراق هي مكافحة الإرهاب فقط (AFP)

قال الرئيس العراقي برهم صالح، الإثنين، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لم يطلب إذناً من العراق لتقوم القوات الأمريكية الموجودة على أراضيه بمراقبة إيران.

وكان الرئيس الأمريكي قال خلال مقابلة مع قناة CBS إن الدوافع من وراء رغبته في إبقاء قوات بلاده في العراق هي "مراقبة إيران على نحو ما لأنها تمثل مشكلة حقيقية".

ورداً على تصريحات ترمب، قال الرئيس العراقي إن القوات الأمريكية في بلاده موجودة بموجب اتفاق بين البلدين، وبمهمة محددة هي مكافحة الإرهاب. وأشار إلى أن الحكومة العراقية تنتظر إيضاحات بشأن أعداد القوات الأمريكية ومهمتها، وفق وكالة رويترز.

وكان ترمب قال إن واشنطن أنفقت مبالغ طائلة على قاعدة عسكرية في موقع متميز بالعراق، ما يسمح بمراقبة "الشرق الأوسط المضطرب"، في إشارة إلى قاعدة "عين الأسد" الجوية في محافظة الأنبار غربي العراق التي زارها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات