صرّح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن بلاده ستسعى لخفض حدة الحرب التجارية العالمية الحالية، قُبيل افتتاح قمة مجموعة السبع المنعقدة في فرنسا، في الوقت الذي تخيّم فيه أجواء الخلاف بين الولايات المتحدة والصين حول الإجراءات الحمائية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال إن بلاده ستسعى لخفض حدة الحرب التجارية العالمية الحالية
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال إن بلاده ستسعى لخفض حدة الحرب التجارية العالمية الحالية (Reuters)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت، إن بلاده ستسعى لخفض حدة الحرب التجارية العالَمية الحالية.

جاء ذلك في كلمة وجّهها ماكرون إلى الفرنسيين قُبيل افتتاح قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في نسختها الثالثة والأربعين، المنعقدة في منتجع بياريتس الفرنسي جنوب غربي البلاد على مدار ثلاثة أيام، في الوقت الذي تخيّم فيه أجواء الخلاف بين الولايات المتَّحدة والصين حول الإجراءات الحمائية.

وشرح ماكرون أهداف ورهانات اللقاء الدولي، وأهميته للداخل الفرنسي، وليس فقط كونه يمثل الدور الذي تلعبه بلاده والمكانة التي تحتلها على الصعيد الدولي.

ويناقش قادة المجموعة جملة من القضايا والموضوعات في مقدمتها الملف النووي الإيرانيّ، والحرب التجارية، وخروج بريطانيا من الاتِّحاد الأوروبيّ (بريكست)، والأزمة الأوكرانية، والأمن في الساحل الإفريقي.

كما يبحثون الوضع في سوريا والتكنولوجيا الرقمية والقضايا المناخية بالإضافة إلى موضوع جديد طُرح مؤخراً هو الحرائق في غابات الأمازون وكيفية مكافحتها، حسب الرئيس الفرنسي.

ويمثّل الدول الصناعية السبع الكبرى (تضم الولايات المتَّحدة وفرنسا وإيطاليا وكندا وبريطانيا واليابان وألمانيا) الرؤساء ورؤساء الحكومات.

ووصل الرئيس الأمريكيّ دونالد ترمب إلى فرنسا للمشاركة في قمة مجموعة السبع حيث ستُناقش الخلافات التجارية العالَمية وملفات شائكة أخرى.

وكانت المجموعة حتى عام 2014 تسمَّى "مجموعة الدول الصناعية الثماني"، قبل إقصاء روسيا منها على خلفية قرار موسكو ضمّ شبه جزيرة القرم إلى أراضيها.

ومن المتوقع خروج مظاهرات مناوئة للقمة، لكن ما يزيد على 13 ألفاً من أفراد الأمن يدعمهم جنود ، سيعملون على ضمان أن تظلّ هذه المظاهرات بعيدة عن مقر انقعاد القمة.

المصدر: TRT عربي - وكالات