أول لقاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت في شرم الشيخ. (موقع واللا العبري)

يشهد منتجع شرم الشيخ بمصر، الاثنين، أول لقاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت، للتباحث بشأن إعادة إحياء عملية السلام.

ووفق بيان للرئاسة المصرية "يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالى بينيت".

وأفاد البيان أن "اللقاء المقرّر عقده بمدينة شرم الشيخ، سيتناول التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين، في مختلف المجالات، وسُبل جهود إعادة إحياء عملية السلام، ومستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية".

فيما قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، الاثنين، إن بينيت سيلتقي السيسي في شرم الشيخ اليوم.

ويعدّ اللقاء هو الأول بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي، منذ أن تولى الأخير مهام منصبه في يونيو/حزيران الماضي.

وفي 18 أغسطس/آب الماضي، التقى رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، برئيس الوزراء الإسرائيلي، في تل أبيب، ووجّه للأخير خلال اللقاء دعوة رسمية باسم السيسي لزيارة القاهرة.

وتقوم مصر بجهود وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين، لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة، عقب تصعيد عسكري استمر 11 يوماً في مايو/أيار الماضي.

ومنذ أبريل/نيسان 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلّها من خيار حل الدولتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً