تبون: رسالتنا بأن طرابلس "خط أحمر" وصلت إلى من يهمه الأمر (Ryad Kramdi/AFP)

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن رسالة بلاده بأن طرابلس "خط أحمر" وصلت إلى من يهمه الأمر، مؤكداً أن الجزائر كانت "مستعدة للتدخل" لمنع سقوط العاصمة الليبية.

جاء ذلك في مقتطفات نشرتها فضائية "الجزيرة" الثلاثاء لمقابلة أجرتها مع تبون، من المقرر أن تبث كاملاً في وقت لاحق.

وأكد تبون في حديثه أن "الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس، وأنها حين أعلنت أنّ طرابلس خط أحمر كانت تقصد ذلك جيداً.. الرسالة وصلت إلى من يهمه الأمر".

وفي يناير/كانون الثاني 2020 قال الرئيس الجزائري خلال استقباله فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية السابق إن "طرابلس في نظر الجزائر تُعتبر خطاً أحمر ترجو عدم تجاوزه"، وذلك رداً على محاولة مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر السيطرة عليها.

وأضاف تبون للجزيرة أن بلاده "رفضت أن تكون طرابلس أول عاصمة عربية ومغاربية يحتلها المرتزقة".

وبشأن موقف بلاده من إقامة علاقات مع إسرائيل أكد تبون أنّ "الموقف من القضية الفلسطينية لا يتغير بالتقادم ولا بالتخاذل".

وأوضح وجود "اتفاق عربي على مبدأ الأرض مقابل السلام، وأنّ الجزائر ملتزمة هذا الموقف"، مستدركاً بالقول: "لكن اليوم لا سلم ولا أرض فلِمَ التطبيع؟".

وسابقاً أكد تبون في عدة تصريحات مُعلقاً على إقامة دول عربية علاقات مع تل أبيب أن "القضية الفلسطينية مقدّسة بالنسبة إلى الجزائر، ولن تكون علاقات مع إسرائيل من دون إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً