أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج الأربعاء، تعليق جميع المفاوضات العسكرية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها البعثة الأممية مع خليفة حفتر.

تصريحات السراج جاءت بعد قصف مليشيات حفتر ميناء طرابلس البحري الذي أودى بحياة 3 مدنيين
تصريحات السراج جاءت بعد قصف مليشيات حفتر ميناء طرابلس البحري الذي أودى بحياة 3 مدنيين (Reuters)

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج تعليق جميع المفاوضات العسكرية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها البعثة الأممية مع خليفة حفتر.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السراج الأربعاء، لقناة "ليبيا الأحرار"، بعد ساعات من إعلان المجلس تعليق مشاركته في المحادثات العسكرية بجنيف، نتيجة تكرار خرق مليشيات حفتر وقف إطلاق النار.

والثلاثاء، أعلن المجلس الرئاسي للحكومة المعترف بها دولياً، تعليق مشاركته في محادثات جنيف العسكرية، بعد قصف مليشيات حفتر لميناء طرابلس البحري، ما أودى بحياة 3 مدنيين وإصابة 5 آخرين.

وفي وقت سابق الأربعاء، نددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بشدة، بقصف مليشيات حفتر لميناء العاصمة طرابلس، الذي أدى إلى وقوع عدد من الضحايا.

وأضافت البعثة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن القصف كاد أن يسبب كارثة حقيقية لو أصيبت باخرة نقل الغاز المسال.

وأعربت البعثة عن أملها استئناف الحوار العسكري بجنيف، بعد إعلان المجلس الرئاسي تعليق مشاركته بالمحادثات.

ودعت إلى وقف التصعيد والأعمال الاستفزازية بخاصة توسيع رقعة القتال والعودة إلى الحوار سبيلاً وحيداً لإنهاء الأزمة.

وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر الحكومة، ما أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات