أعرب رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، خلال لقاء جمعه الأربعاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تقديره للموقف التركي الرافض للعدوان على العاصمة طرابلس، مؤكّداً عمق العلاقة التي تربط الشعبين الليبي والتركي.

رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج يُعرِب عن تقديره لموقف تركيا الرافض للعدوان على طرابلس
رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج يُعرِب عن تقديره لموقف تركيا الرافض للعدوان على طرابلس (AFP)

أعرب رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج عن تقديره للموقف التركي الرافض للعدوان على العاصمة طرابلس، مؤكداً عمق العلاقة التي تربط الشعبين الشقيقين.

تصريحات السراج جاءت خلال اجتماعه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء، على هامش أعمال الدورة 74 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وتناول الاجتماع تطورات الأوضاع في ليبيا وعدداً من ملفات التعاون المشترك، وفقاً لبيان أصدره الخميس المكتب الإعلامي للسراج.

وأضاف السراج "نثمّن موقف الصديق التركي الداعم لنا، فالصديق الحقيقي يظهر في الأوقات الصعبة".

وأعرب عن تطلعه إلى تنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، ليشمل مختلف المجالات.

من جانبه جدد الرئيس التركي دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليّاًً، وموقف السراج الثابت دفاعاً عن طرابلس وعن مدنية الدولة.

وأكّد أردوغان وفق البيان، إدانة تركيا للعدوان واستنكارها استهداف القوات المعتدية للمنشآت المدنية.

من جهة أخرى، تَطرَّق الاجتماع إلى المؤتمر المُزمَع عقده في العاصمة الألمانية برلين، لبحث حلول للأزمة الليبية، إذ اتفق الجانبان على ضرورة دعوة كل الدول المعنية بالشأن الليبي دون أي إقصاء.

المصدر: TRT عربي - وكالات