تمثَّلت العمليات الاحتيالية في نشر روابط إلكترونية وهمية لتداول العملات والأسهم وتدعيمها بإنتاج مواد إعلانية ودعائية وبثّها - صورة أرشيفية (AFP)

ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أنّه عبر عملية أمنية مشتركة بين شرطة محافظتَي الرياض وجدة اعتُقِلَت عصابة متخصّصة في الاحتيال الإلكتروني عملت على إغراء ضحاياها بتحقيق الأرباح من خلال تداول العملات.

وأوضح المتحدّث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض في بيان رسمي أنّ "المتابعة الأمنية لجرائم الاعتداء على الأموال وتعقُّب مرتكبيها أسفرت عن كشف عدد من عمليات النصب والاحتيال المالي، نُفِّذَت في عدد من مناطق المملكة".

وأشار البيان إلى أنّه جرى اعتقال مواطن في مدينة الرياض والقبض على 3 مقيمين من الجنسية الباكستانية، عقب التنسيق مع شرطة محافظة جدة.

وحسب "عكاظ" فإنّ العمليات الاحتيالية تمثَّلت في نشر روابط إلكترونية وهمية لتداول العملات والأسهم وتدعيمها بإنتاج مواد إعلانية ودعائية وبثّها، ووضع هوية قنوات إعلامية وشخصيات معروفة في الإعلانات للإيهام بمشروعية أنشطتهم والتغرير بضحاياهم.

وتمكّنت العصابة من خلال الأساليب المذكورة من سرقة بيانات الضحايا المصرفية والشخصية واستغلالها لإصدار وكالات إلكترونية بأسمائهم للاستيلاء على أموالهم، عن طريق تواطؤ المواطن السعودي مع المقيمين بسحب أموال الضحايا من المصارف المحلية بموجب وكالات إلكترونية وسندات بمبالغ مالية قبل إيداعها في حسابات مصرفية لعناصر التشكيل العصابي.

وحسب التحريات فإن الباكستانيين الثلاثة عمدوا إلى توفير الدعم اللوجستي بتأمين أدوات الاحتيال وفتح حسابات مصرفية لهم واستخراج بطاقات الصرف الآلي للحسابات وأرقام اتصال وهمية، مكَّنتهم من السحب والإيداع وتحويل الأموال إلى خارج المملكة لآخرين في إحدى الدول العربية.

وبلغ مقدار ما سرقته العصابة 7 ملايين ريال سعودي (نحو مليونَي دولار أمريكي)، فيما ضبطت الشرطة 1159 شريحة اتصال محلية، و25 جهاز اتصال، وأجهزة قارئ بصمة، وأجهزة حاسوب استُخدِمَت في العمليات الاحتيالية إضافةً إلى بعض المبالغ المالية.

TRT عربي
الأكثر تداولاً