كرر ميقاتي في بيانه الإشارة إلى أن موقف قرداحي "لا يمثل رأي الحكومة" (Mohamed Azakir/Reuters)

أعلنت السعودية الجمعة استدعاء سفيرها في لبنان للتشاور، وأمهلت سفير بيروت لديها 48 ساعة لمغادرة أراضيها، كما قررت وقف الواردات اللبنانية كافةً إلى المملكة.

جاء ذلك وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية السعودية ونشرته الوكالة الرسمية "واس" على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، اعتبرتها المملكة "مسيئة ومرفوضة وتزييفاً للحقائق".

وقال البيان: "تأسف حكومة المملكة لما آلت إليه العلاقات مع الجمهورية اللبنانية بسبب تجاهل السلطات اللبنانية للحقائق واستمرارها في عدم اتخاذ الإجراءات التصحيحية التي تكفل مراعاة العلاقات التي طالما حرصت المملكة عليها من منطلق ما تكنّه للشعب اللبناني العزيز".

وأضاف: "حرصاً على سلامة المواطنين في ظلّ ازدياد حالة عدم استقرار الأوضاع الأمنية في لبنان، فإن حكومة المملكة تؤكد ما سبق أن صدر بخصوص منع سفر المواطنين إلى لبنان".

وأكدت الوزارة في البيان أنها "لا تعتبر ما يصدر عن السلطات اللبنانية معبّراً عن مواقف الجالية اللبنانية المقيمة في المملكة".

بدوره أبدى رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي الجمعة أسفه لقرار السعودية استدعاء سفيرها لدى بيروت ومطالبتها سفير لبنان بمغادرة الرياض، على خلفية تصريحات لوزير الاعلام اللبناني تناولت حرب اليمن، متمنياً من المملكة أن تعيد النظر في قرارها.

وقال ميقاتي في بيان: "نأسف بالغ الأسف لقرار المملكة، ونتمنى أن تعيد قيادة المملكة بحكمتها النظر فيه"، مضيفاً: "نحن من جهتنا سنواصل العمل بكل جهد ومثابرة لإصلاح الشوائب المشكوّ منها ومعالجة ما يجب معالجته".

وكرر ميقاتي في بيانه الإشارة إلى أن موقف قرداحي "لا يمثّل رأي الحكومة"، مؤكداً "رفضنا الشديد والقاطع لكل ما يسيء للعلاقات الأخوية العميقة". وناشد "الإخوة القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز هذه الأزمة".

والأربعاء أعلنت السعودية والإمارات والكويت والبحرين، استدعاء سفراء لبنان لديها، وأبلغتهم احتجاجها على تصريحات قرداحي خلال مقابلة تليفزيونية عُرضت الاثنين (سُجلت في أغسطس/آب الماضي)، اعتبر خلالها أن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي الخميس، أن "تصريحات قرداحي كانت قبل تعيينه وزيراً، ولا تعكس وجهة نظر الدولة، التي تحرص على أفضل العلاقات مع الدول العربية"، إلا أن بعض السياسيين اللبنانيين وبينهم نواب في البرلمان طالبوا قرداحي بالاستقالة.

في المقابل اعتبر تنظيم حزب الله اللبناني الخميس، أن تصريحات قرداحي عن حرب اليمن "مشرّفة وشجاعة"، وأعلن رفضه أي دعوة لإقالته.

كما قررت السعودية وقف الواردات السلعية والخدمية كافة القادمة من لبنان، حسب البيان.

وأوضح البيان أن القرار يأتي بعد "عدم اتخاذ لبنان الإجراءات التي طالبت بها المملكة، لوقف تصدير آفة المخدرات من لبنان من خلال الصادرات اللبنانية المتجهة إليها".

وفي أبريل/نيسان الماضي قررت السعودية منع دخول الخضراوات والفواكه اللبنانية أو عبورها من أراضيها، بعد إحباط تهريب أكثر من مليونَي قرص مخدّر مخبأة في شحنات الفواكه اللبنانية.

وتاريخياً كانت تسود علاقات مميزة بين الرياض وبيروت، لكنها باتت تشهد توترات بين حين وآخَر، أحدثها في مايو/أيار الماضي، عقب تصريحات لوزير الخارجية اللبناني آنذاك شربل وهبة، قال فيها إن "دول الخليج دعمت صعود تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً