الاكتشاف الجديد عبارة عن نقوشٍ صخرية تعود إلى الملك البابلي نابونيد في منتصف القرن السادس قبل الميلاد (واس)

أعلنت هيئة التراث السعودية، الثلاثاء، العثور على "أطول نص أثري" بتاريخ المملكة، ضمن اكتشاف يعود إلى منتصف القرن السادس قبل الميلاد.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، بأن "هيئة التراث أعلنت اليوم اكتشافاً أثرياً جديداً بمحافظة الحائط في منطقة حائل شمالي المملكة".

وأضافت: "الاكتشاف الجديد عبارة عن نقوشٍ صخرية تعود إلى الملك البابلي نابونيد (استلم العرش في 556 ق.م وتنحى عنه 539 ق.م) في منتصف القرن السادس قبل الميلاد، تعطي دليلاً إضافياً على الدور التاريخي للجزيرة العربية وتواصلها الحضاري مع معظم حضارات الشرق الأدنى القديم".

ويتكون الاكتشاف الأثري من "نقش على إحدى الصخور البازلتية يُجسّد الملك البابلي ممسكاً بيده الصولجان، وأمامه عدد من الرموز الدينية"، دون أن تكشف "واس" تفاصيل أكثر.

ويضم الاكتشاف "نصاً مسمارياً يصل العدد التقريبي لسطوره إلى 26 سطراً، ليعدّ بذلك أطول نص كتابي يُعثر عليه حتى الآن في المملكة".

والكتابة المسمارية، وفق مصادر تاريخية، عرفت منذ القدم لدى شعوب منطقة بلاد الرافدين وشمال الجزيرة العربية وكانت تنقش فوق ألواح الطين والحجر والشمع والمعادن وغيرها.

وأوضحت هيئة التراث أن "الاكتشاف الجديد يخضع للدراسة والتحليل من قبل المتخصصين في الهيئة، وستعلن تفاصيل بعد ذلك"، دون تحديد موعد.

وفي السنوات الأخيرة، شهدت السعودية إعلانات متتالية عن اكتشافات أثرية لديها، منها الإعلان في سبتمبر/أيلول 2018، عن اكتشاف مواقع تعود إلى العصر الحجري القديم (عصر ما قبل التاريخ) في محافظة الخرج، يعود تاريخها إلى 100 ألف عام تقريباً.

وفي مايو/أيار الماضي، أعلنت اكتشاف هياكل حجرية ضخمة في شمال غربي المملكة، تعد من الأقدم في العالم، حيث يتجاوز عمرها 7000 عام.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً