السلطات السعودية تقول إنها لن تتوانى عن ردع كل من تسوّل له نفسه المساس بأمنها واستقرارها (منظمة سام للحقوق والحريات)

نفذت السعودية حكم الإعدام بحق أحد مواطنيها، بتهمة الخروج على وليّ الأمر وقتل رجل أمن والانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.

ونفّذَت الداخلية السعودية حكم الإعدام بحق هايل بن زعل بن محمد العطوي، في منطقة تبوك، بقرار من المحكمة الجزائية المتخصصة، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة ومن المحكمة العليا، إضافة إلى أمر ملكي "بإنفاذ ما تقرر شرعاً".

وأوضحت الداخلية السعودية في بيان: "أقدم هايل بن زعل بن محمد العطوي -سعودي الجنسية- على الخروج على وليّ الأمر وقتل رجل الأمن عبد الله بن ناصر الرشيدي استجابة لتوجيهات تنظيم داعش الإرهابي باستهداف العسكريين، والانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي ومبايعة زعيمه وتأييد أعمال التنظيم الإرهابية وتبنّي أفكاره".

وأشارت الداخلية في بيانها إلى أن السلطات السعودية لن تتوانى عن ردع كل من تسوّل له نفسه المساس بأمنها واستقرارها، محذرة من الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً