مصدر مسؤول في مطار صنعاء الدولي قال إن إيرلو "غادر المطار عبر طائرة إخلاء طبي عراقية" (AA)
تابعنا

غادر السفير الإيراني لدى جماعة الحوثي في اليمن حسن إيرلو، السبت، العاصمة صنعاء بطائرة إخلاء طبي، وفق مصدر ملاحي.

وقال المصدر المسؤول في مطار صنعاء الدولي، لوكالة الأناضول، إن إيرلو "غادر المطار عبر طائرة إخلاء طبي عراقية".

وأضاف، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أنه "سيجري نقل السفير الإيراني إلى مدينة البصرة العراقية"، دون تفاصيل عن وضعه الصحي أو معلومات أخرى.

بدوره، أفاد إعلام يمني، بأن إيرلو نقل عبر طائرة إخلاء طبي، بموافقة قوات التحالف بعد تعرض حالته الصحية لـ"تدهور كبير".

وحتى الساعة (14:15 ت.غ) لم يصدر تعليق من قبل الحوثيين أو إيران أو التحالف حول الأمر.

والجمعة، أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، بأن قادة الحوثيين أبلغوا السعودية أن إيرلو بحاجة إلى مغادرة صنعاء للحصول على علاج طبي أفضل بعد إصابته بفيروس كورونا.

ونقلت عن مسؤولين إقليميين (لم تسمهم) قولهم، إن إيرلو "لا يمكنه المغادرة إلا على متن طائرة من سلطنة عمان أو العراق، ولن يُسمح له بالمغادرة إلا إذا أطلق الحوثيون سراح بعض الرهائن السعوديين البارزين".

وبطريقة غامضة، و صل إيرلو إلى صنعاء في أكتوبر/تشرين الأول 2020، بعد تعيينه سفيراً لإيران لدى الحوثيين.

وتعد إيران أول دولة تقوم بتعيين سفير لها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وفي أغسطس/ آب 2019، عينت جماعة الحوثي (غير المعترف بها دولياً) سفيراً لها في طهران، وسط استنكار من قبل الحكومة اليمنية.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً