أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان اليمين الدستورية رئيساً للمجلس السيادي السوداني، ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهراً، حسب وثيقة الإعلان الدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

يتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهراً حسب وثيقة الإعلان الدستوري
يتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهراً حسب وثيقة الإعلان الدستوري (سونا)

أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان الأربعاء، اليمين الدستورية رئيساً للمجلس السيادي في السودان.

وأدى البرهان القسم أمام رئيس القضاء بابكر على عباس، ويتولى البرهان رئاسة المجلس السيادي لمدة 21 شهراً، حسب وثيقة الإعلان الدستوري بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

فيما يتولى الرئاسة بعد هذه المدة، أحد المدنيين لفترة 18 شهراً، لتكتمل مدة الفترة الانتقالية 3 سنوات و3 شهور تعقبها انتخابات.

وكان البرهان أصدر الثلاثاء، مرسوماً بتعيين أعضاء المجلس السيادي برئاسته الذين من المنتظر أن يؤدوا اليمين الدستورية الأربعاء.

وينص مرسوم المجلس السيادي على تكوُّنه من عبد الفتاح البرهان رئيساً، ومحمد حمدن دقلو "حميدتي" و"ياسر العطا" و"شمس الدين الكباشي" و"جابر إبراهيم" (قائمة القادة العسكريين في المجلس السيادي).

ويضم المجلس 6 مدنيين، بينهم 5 من ترشيح قوى الحرية والتغيير، والسادس بتوافق مع المجلس العسكري الانتقالي، وهم "عائشة موسى، وصديق تاور، ومحمد الفكي سليمان، ومحمد حسن التعايشي، وحسين شيخ إدريس، ورجاء نيكولا".

وفي 17 أغسطس/آب الجاري وقّع المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير على وثيقتَي الإعلان الدستوري والإعلان السياسي، بشأن هياكل السلطة وتقاسمها في الفترة الانتقالية.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات متواصلة منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل/نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

المصدر: TRT عربي - وكالات