الخرطوم تتهم الجيش الإثيوبي باستهداف قوات سودانية على الشريط الحدودي بولاية القضارف (AA)

قالت وسائل إعلام سودانية إن قوات من الجيش السوداني تعرضت لقصف إثيوبي على الشريط الحدودي بولاية القضارف شرقي السودان.

وأفاد موقع "سودان تربيون" الخاص مساء الأحد، بتعرُّض دورية للجيش السوداني قادمة من جبل أبو الطيور لقصف بقذائف الهاون من القوات الإثيوبية بولاية القضارف الحدودية (شرق).

وأضاف أن "قوات الجيش السوداني تصدّت للقصف دون وقوع أي خسائر بين صفوفها"، حسب المصدر ذاته.

ولم تذكر وسائل الإعلام أسباب الهجوم، كما لم يصدر الجيش السوداني بياناً بشأنها حتى الساعة 6:40 (ت.غ) من صباح الاثنين.

والخميس، أكّد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن جيش بلاده انتشر على الحدود مع إثيوبيا، لافتاً إلى أن الخرطوم لا تريد حرباً مع أحد.

وتَجدَّد الخلاف الحدودي بين البلدين إثر عدة تطورات لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلَّح استهدف قوةً للجيش السوداني في جبل طورية (شرق) منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويتهم السودان الجيش الإثيوبي بدعم ما يصفه بـ"المليشيات الإثيوبية"، وهو ما تنفيه أديس أبابا، وتقول إنها "جماعات خارجة عن القانون".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً