النيل الأزرق يكاد يفيض بعد ارتفاع منسوب مياهه (AA)

حذرت وزارة الري والموارد المائية السودانية، الخميس، من فيضان نهر النيل الأزرق بعد ارتفاع منسوب المياه فيه إلى معدلات كبيرة.

وقالت الوزارة، في بيان، إن "منسوب المياه بالنيل الأزرق عند محطة الديم على الحدود مع إثيوبيا، ارتفع إلى 550 مليون متر مكعب، مقترباً من إيراد الفيضان الذي يعادل 601 مليون متر مكعب".

وتوقعت أن يكون إيراد النهر خلال الثلاثة أيام القادمة من مياه الأمطار بمعدل 450 – 550 مليون متر مكعب.

وأوضحت الوزارة، أن معدل تصريف المياه خلف سدي "الروصيرص"، و"سنار" السودانيين (قرب الحدود مع إثيوبيا) يبلغ حوالي 450 مليون متر مكعب، ما ينذر بوقوع الفيضان حال زادت نسبة المياه في النهر عن معدل التصريف.

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران، ويستمر حتى أكتوبر/تشرين الأول، وتهطل عادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنوياً فيضانات وسيولاً واسعة.

الجمعة، أعلنت السلطات السودانية، حالة الطوارئ في منطقة سد "مروي" شمالي البلاد، تحسباً لحدوث فيضان، عقب وصول كميات كبيرة "فوق المتوقعة" من المياه لبحيرة السد.

وفي 18 يوليو/تموز الجاري، أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية، زيادة متوقعة في وارد مياه النيل الأزرق نتيجة الأمطار الغزيرة في الهضبة الإثيوبية، ودعت مواطنيها القاطنين على جانبي النهر إلى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظاً علي الأرواح والممتلكات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً