أكد السودان أن المفاوضات السابقة برعاية الاتحاد الإفريقي قد فشلت وأي محاولة لاستئنافها بالآلية ذاتية هو "شراء للوقت".  (Eduardo Soteras/AFP)

أبدى السودان، الأربعاء، عدم استعداده للدخول في جولة مفاوضات جديدة حول سد "النهضة" بالمنهجية السابقة ذاتها، وطالب بإشراك الآلية الرباعية الدولية في الحوار.

وخلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم، قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، إن "السودان لن يدخل جولة مفاوضات بشأن سد النهضة، بالمنهجية السابقة ذاتها من دون تغييرها".

وأضاف: "مطالب السودان ما زالت كما هي، إشراك الآلية الرباعية الدولية لتعزيز دور الاتحاد الإفريقي" في مفاوضات السد.

وفي 9 مارس/ آذار الجاري، رفضت إثيوبيا مقترحاً سودانياً، أيدّته مصر، بتشكيل وساطة رباعية دولية، تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحادين الأوروبي والإفريقي، لحلحلة مفاوضات السد المتعثرة على مدار 10 سنوات.

واعتبر عباس أن أي مفاوضات بالمنهجية السابقة نفسها "محاولة لشراء الوقت"، لافتاً إلي أن "الاتحاد الإفريقي فشل في مفاوضات سد النهضة".

وأوضح أن الخلافات كانت في المفاوضات لا تتجاوز نسبة 10% بعد اتفاقنا بنسبة 90% منذ بدء المفاوضات، في يونيو/حزيران 2020، لكن بعد آخر جولة تفاوضية للاتحاد الإفريقي في يناير/كانون الثاني 2021 زادت الاختلافات" دون توضيح التفاصيل.

وأكد أن "السودان يتبع كل الخطوات القانونية التي تدافع عن حقوقه وما زلنا نفكر أن التفاوض أنسب وسيلة للحل".

ووسط تعثر المفاوضات منذ أشهر، أخطرت إثيوبيا في 5 يوليو/تموز الجاري، دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، ببدء عملية ملء ثانٍ للسد بالمياه، دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم، باعتباره إجراءً أحادي الجانب.

وفي 8 يوليو/تموز الجاري، خلص مجلس الأمن الدولي، إلى ضرورة إعادة مفاوضات "سد النهضة" تحت رعاية الاتحاد الإفريقي بشكل مكثف، لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي احتياجات الدول الثلاث.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً