ذكرت وزيرة الخارجية السويدية أن المفاوضات مع تركيا قبيل قمة زعماء الناتو الأسبوع الماضي جرت في أجواء احترام متبادل، مشيرة إلى أن بلادها أخذت مخاوف تركيا على محمل الجد (AA)
تابعنا

أعلنت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي الثلاثاء أن بلادها ستلتزم كل البنود الواردة في مذكرة التفاهم الثلاثية المبرمة بين تركيا والسويد وفنلندا قبل نحو أسبوع بشأن انضمام الأخيرتين إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ في العاصمة البلجيكية بروكسل، عقب توقيع بروتوكول طلب انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف.

وقالت ليندي في هذا الخصوص: "سنلتزم بشكل كامل المذكرة الثلاثية، سيكون لدينا أيضاً آلية مشتركة، وآمل أن يصدق البرلمان التركي عليها بسرعة".

وأشارت إلى أن المفاوضات مع تركيا قبيل قمة زعماء الناتو الأسبوع الماضي جرت في أجواء احترام متبادل، مشيرة إلى أن بلادها أخذت مخاوف تركيا على محمل الجد.

وأكدت أن السويد ستعمل بانسجام مع تركيا عندما تنال عضوية الناتو.

وفي 28 يونيو/حزيران الماضي وقعّت تركيا والسويد وفنلندا مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في الناتو، على هامش قمة الحلف في مدريد، بعد تعهّد البلدين الأوروبيين بالاستجابة لمطالب أنقرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً