اعتقال ثلاث سيدات وصلن من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي في مطار ستوكهولم الاثنين (Tt News Agency/Reuters)

قال مكتب المدعي العام السويدي ووسائل الإعلام محلية، الثلاثاء، إن السلطات اعتقلت سيدتين يشتبه في ارتكابهما جرائم حرب في سوريا، في أول اعتقالات من هذا القبيل في الدولة الإسكندنافية.

ووفقاً لبيان صادر عن مكتب المدعي العام، وصلت ثلاث سيدات من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي يوم الاثنين إلى مطار ستوكهولم، حيث اعتقلت اثنتان فيما أطلق سراح الثالثة بعد استجوابها.

وقال الادعاء لوكالة الأنباء السويدية TT، إن السيدتين سيتم استجوابهما قبل أن يقرر الادعاء إمكانية توجيه اتهام رسمي لهما.

وقال التلفزيون السويدي SVT: إن "إحدى السيدتين يشتبه في ارتكابها جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية".

وذكرت وكالة الأنباء السويدية أن قوات سوريا الديمقراطية، التي تقيم حكماً ذاتياً في منطقة شمال وشرق سوريا، حيث أقام تنظيم داعش مقراً لخلافته المزعومة قبل انهيارها في 2017، قررت في يونيو/حزيران ترحيل النساء اللائي كن جزءاً من داعش وهن مواطنات سويديات.

وقال شيار علي، ممثل الأكراد في بلدان الشمال الأوروبي، للوكالة: "لا نستطيع ولا نملك الموارد لتقديمهن إلى العدالة. كونهن جزءاً من منظمة إرهابية أمر مخيف، بالنظر إلى ما ارتكبه تنظيم داعش".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً