شهدت المباحثات مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها  (AFP)
تابعنا

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، إن زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى بلاده، "خطوة مهمة في تطوير العلاقات الثنائية".

جاء ذلك وفق وكالة الأنباء القطرية، عقب مباحثات تناولت العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة، في قصر "الاتحادية" بالعاصمة القاهرة، خلال زيارته الأولى إلى مصر منذ عام 2015.

وأفادت الوكالة بأن السيسي "أعرب عن تهانيه لأمير قطر بمناسبة ذكرى (مرور 9 سنوات) على توليه مقاليد الحكم"، مشيداً بما "حققته قطر في عهده من إنجازات تنموية وحضارية في شتى المجالات".

وأكد الرئيس المصري، أن "زيارة أمير قطر تعد خطوة مهمة في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات".

بدوه، أعرب أمير قطر، عن تطلعه إلى "تعزيز علاقات التعاون بما يحقق التطلعات المشتركة، ويصب في صالح البلدين والشعبين الشقيقين، وتطويرها إلى آفاق أرحب".

وشهدت المباحثات "مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات، لا سيما في مجال الاستثمار والطاقة والدفاع والثقافة والرياضة".

كما بحث الجانبان "عدداً من القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر حيالها، لا سيما تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط"، حسب المصدر ذاته.

وعقب المحادثات، غادر أمير قطر مصر وكان في وداعه الرئيس المصري، وفق صحيفة "الأهرام" المملوكة للدولة.

وتأتي زيارة أمير قطر بعد أيام من زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى مصر، وإعلان صفقات استثمارية بين القاهرة والرياض بـ7.7 مليارات دولار.

وفي 5 يناير/كانون الثاني 2021، أنهت قمة العلا بالسعودية خلافاً اندلع صيف 2017 بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب وقطر من جانب آخر.

ومنذ إعلان المصالحة الخليجية في القمة، تبذل تلك الدول وقطر جهوداً لتطوير علاقاتها بعد 4 سنوات على قطيعة شملت إغلاق الأجواء.

وكانت آخر زيارة لأمير قطر إلى مصر في 2015، لكنه التقى السيسي مرة أخرى في 28 أغسطس/آب 2021، على هامش مشاركتهما في قمة عراقية دولية، وذلك في أول لقاء بينهما منذ أزمة 2017.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً