أرباش: منذ ثلاثينيات القرن الماضي، صدرت عشر فتاوى تقريباً تؤكد المعلومة ذاتها (AA)

قال رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش، إن الفتاوى التي تبيح تلقي اللقاح أثناء الصيام في رمضان "ليست جديدة"، وسبق أن صدرت فتاوى شبيهة في العهد العثماني.

وفي حديث لوكالة الأناضول حول تلقي لقاح كورونا أثناء الصيام، قال أرباش: "منذ ثلاثينيات القرن الماضي، صدرت عشر فتاوى تقريباً تؤكد المعلومة ذاتها".

وأضاف: "هذه ليست فتوى جديدة، فتقريباً كل علماء المسلمين الأكثر أهمية وسمعة في بلادنا اليوم يشتركون في الرأي ذاته".

وأردف: "مع ذلك، يُنصح الأشخاص بتحديد موعد ليلي للحصول على لقاحات كورونا، وإذا تعذر ذلك يمكنهم الحصول على اللقاح أثناء الصيام".

وفي سياق متصل، أوضح أرباش، أن "صلاة العيد ستؤدى في المساجد إذا سمح الوضع بذلك"، مضيفاً: "آمل أن تنخفض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في رمضان".

وكانت رئاسة الشؤون الدينية التركية، قد أصدرت عام 2005، فتوى بأن "اللقاحات التي لا تحتوي على مواد مغذية أو مسكرة، لا تفسد الصيام".

ومنذ انطلاق حملة التطعيم ضد كورونا في تركيا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، تخطت عمليات التطعيم باللقاحات 20 مليون جرعة، حسب معطيات وزارة الصحة التركية.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في تركيا، 4 ملايين و501 ألفاً و382، بينها 37 ألفاً و329 وفاة، و3 ملايين و909 آلاف و935 حالة تعاف.

كما حث أرباش، على السخاء في دفع الزكاة، قائلاً: "الزكاة باعتبارها أحد أركان الإسلام الخمسة، تلعب دوراً مهماً في الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي في العالم".

وأضاف أن "تركيا لديها إمكانات عالية للغاية في ما يتعلق بمنح الصدقات".

والمسلمون عموماً مطالبون بالتبرع بجزء من أموالهم خلال شهر رمضان، وهو ما يسمى "صدقة الفطر".

وإجمالاً، بلغت إصابات كورونا حول العالم 145 مليوناً و822 ألفاً، بينها 3 ملايين و91 ألف وفاة، و123 مليوناً و721 حالة تعاف.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً