الشرطة الألمانية تعتقل 13 صحفياً خلال احتجاج مناصر للبيئة (Yahoo)

أعلنت الشرطة الألمانية السبت، اعتقال 13 صحفياً في أثناء تغطيتهم احتجاجاً مناصراً لحماية البيئة، ضد بناء طريق سريع في العاصمة برلين.

وتقول جماعات حماية البيئة إن "بناء طرق سريعة جديدة في برلين وأجزاء أخرى من البلاد يقوّض جهود ألمانيا للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري"، حسب وكالة أسوشيتد برس الأمريكية.

وترى تلك الجماعات أن "مليارات الدولارات التي تُنفَق على تلك الطرق، يمكن استخدامها لدفع تكاليف البنية التحتية لوسائل النقل الصديقة للمناخ، مثل السكك الحديدية".

وكان الصحفيون يغطون في الصباح الباكر مظاهرة شارك فيها نحو 300 شخص، عند موقع بناء الطريق السريع "A100" في برلين، عندما تدخلت الشرطة لتفريقهم.

ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم شرطة برلين مارتن هالويج، قوله: "دخل الصحفيون الموقع مع النشطاء، لذلك عاملناهم كمشاركين في الاحتجاج".

وأضاف هالويج أنه "يجري حالياً التحقيق مع الصحفيين للاشتباه في تعدّيهم على ممتلكات الغير في موقع البناء الذي تديره شركة Autobahn GmbH المملوكة للقطاع العامّ".

في السياق نفسه اتهم يورج ريتشيلت، الرئيس التنفيذي لنقابة الصحفيين "DJU" في برلين وولاية براندنبورغ، الشرطة بمنع المراسلين من أداء عملهم.

وكان ريتشيلت أحد الصحفيين المعتقلين بتهمة التعدي على ممتلكات الغير.

وأوضح أن "الشرطة أخرجت فعلياً عديداً من المتظاهرين من الموقع، قبل أن يوافق الباقون على إظهار بطاقاتهم الشخصية كشرط للسماح لهم بالمغادرة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً