عناصر من الشرطة الإسبانية - أرشيفية (Eloy Alonso/Reuters)

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على 12 شخصاً وتبحث عن آخرين بعد أن فرّت مجموعة من ركاب طائرة إلى المدرّج في مطار "بالما دي مايوركا" ليل الجمعة ما أدّى إلى إغلاق المطار عدّة ساعات.

وقال الحرس المدني إنّ طائرة شركة "العربية للطيران" المغربية المتّجهة من الدار البيضاء إلى إسطنبول هبطت اضطرارياً في مطار بالما دي مايوركا بعد بلاغ عن مرض أحد الركاب.

وقالت حكومة الإقليم السبت إنّ 21 راكباً فرّوا من الطائرة عند فتح الأبواب حوالي الساعة الثامنة والنصف بالتوقيت المحلي.

وقالت أينا كالفو المتحدّثة باسم الحكومة للصحفيين إنّ ما حدث "غير مسبوق" في إسبانيا.

ومن بين المقبوض عليهم المريض الذي تلقّى العلاج في المستشفى وكان معه رفيق سفر حاول بدوره الفرار من المستشفى لكن أُلقِيَ القبض عليه. كما أُلقِيَ القبض على راكب بسبب سلوك عدواني على متن الطائرة.

وذكرت صحيفة "إل بايس" أنّ الراكب الذي ادّعى شعوره بالإعياء نُقِلَ إلى المستشفى حيث تبيّن أنّه بصحة جيدة فاعتقلته الشرطة بتهمة "المساعدة في الهجرة غير الشرعية ومخالفة قانون الأجانب".

وقالت كالفو إنّ الشرطة تحاول تحديد سبب فرار الركّاب وما إذا كان ما حدث خطة منسّقة أم حادثاً جرى بدون ترتيب مسبق.

ولم يحاول أي ممن أُلقيَ القبض عليهم طلب اللجوء في إسبانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً