منظمة الصحة العالمية تقول إنّ أوروبا أصبحت "بؤرة وباء كورونا" (Annegret Hilse/Reuters)

أفادت منظمة الصحّة العالمية بأنّ أوروبا كانت المنطقة الوحيدة في العالم التي زاد فيها معدّل الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، الأسبوع الماضي، مشيرة كذلك إلى زيادة في الإصابات هناك، بينما تراجعت الحالات الجديدة في الشرق الأوسط.

وذكرت المنظمة في تقريرها الأسبوعي عن الوباء، الصادر الثلاثاء، أنّ عدد وفيات كورونا في جميع مناطق العالم، باستثناء أوروبا، ظلّ مستقراً أو منخفضاً، وبلغ 50 ألفاً في جميع أنحاء العالم الأسبوع الماضي.

ولفتت إلى أنّ الوفيات في أوروبا ارتفعت بنسبة 5%، مما يجعلها المنطقة الوحيدة التي شهدت هذه الزيادة.

ومن بين 3.3 مليون إصابة جديدة أُبلِغ عنها، جاء 2.1 مليوناً من أوروبا فقط. واستمرّت الإصابات في الارتفاع للأسبوع السابع على التوالي في 61 دولة تحسبها منظمة الصحة العالمية في منطقتها الأوروبية، مشيرة إلى أنّ أكبر عدد من الحالات داخل أوروبا كان في روسيا وألمانيا وبريطانيا.

وأوضحت المنظمة أنّ عدد الإصابات يشهد تراجعاً في إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا منذ يوليو/تموز الماضي.

وكانت المنظّمة العالمية قالت في وقت سابق إنّ أوروبا أصبحت "بؤرة الوباء"، وحذّرت من وقوع 500 ألف حالة وفاة أخرى بحلول يناير/كانون الثاني المقبل، إن لم تُتخذ إجراءات عاجلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً