الأمين العام للأمم المتحدة يدعو العالم لتبنِّي منطق الحرب في التعامل مع وباء كورونا  (Athit Perawongmetha/Reuters)

أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس الاثنين أن وباء كورونا تسبب في وفاة 115 ألف موظف في مجال الصحة والرعاية منذ أن ظهر الوباء.

وقال في مستهل انعقاد الجمعية العامة للمنظمة: "على مدى 18 شهراً وقف العاملون بالصحة والرعاية في أنحاء العالم على الحافة بين الحياة والموت".

وأضاف: "أصيب العديد منهم، وبينما تسجيل الحالات رسمياً قليل، فإننا نقدّر أن 155 ألف موظف على الأقل دفعوا الثمن الأكبر لخدمة الآخرين".

ودعا غيبرييسوس لبذل جهود دولية كبيرة لضمان تطعيم 10% من سكان كل دولة ضد كوفيد-19 بحلول سبتمبر/أيلول، وذلك في خطاب أدلى به في مستهل انطلاق أعمال الاجتماع السنوي للجمعية التابعة لمنظمة الصحة.

وفي سياق متصل اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين أن العالم "في حرب" ضد كوفيد-19، داعياً المجتمع الدولي لتبني منطق الحرب في مسعاه لمكافحة الوباء.

وقال غوتيريش: "نحن في حرب ضد فيروس نحتاج إلى المنطق والعجلة اللذين يمليهما اقتصاد الحرب لتعزيز إمكانيات أسلحتنا"، وذلك في مستهل الاجتماع السنوي الرئيسي للدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية.

وتجتمع الدول الأعضاء الـ194 في منظمة الصحة العالمية من الاثنين لبحث كيفية بناء عالم ما بعد كورونا ومنع كوارث وأوبئة أخرى، وما إذا يجب إعطاء سلطات أوسع لهذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

فيما تنعقد هذه الجمعية الرابعة والسبعون لمنظمة الصحة (من 24 مايو/أيار إلى 1 يونيو/حزيران) افتراضياً، لتسريع عمليات التلقيح في الدول الفقيرة المتأخرة جداً، من أجل وقف الوباء الذي لا يزال منتشراً في العالم وإنهاض الاقتصاد العالمي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً