وزير الخارجية الأردني: الملك عبد الله يحظى باحترام ومكانة كبيرة والجميع يدرك دور الأردن في استقرار المنطقة (Muhammad Hamed/Reuters)

أعلن وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء الأردني أيمن الصفدي أن التحقيقات أظهرت تورط الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد السابق، في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” مع جهات خارجية.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة عمّان: “تحقيقات أولية رصدت تحركات ونشاطات للأمير حمزة والمعتقلين تمس أمن البلد واستقراره“.

واستدرك: “التحقيقات أظهرت أن المحيطين بالأمير حمزة تواصلوا مع المعارضة الخارجية.. ومحاولات زعزعة الأمن كانت بالتنسيق مع جهات خارجية“.

وتابع: “الأمير حمزة عمل على التحريض والتجييش ضد الدولة والتحقيقات مستمرة“.

ونفى الصفدي الأخبار المتداولة بشأن اعتقال قادة عسكريين أردنيين، مؤكداً: "لا صحة لأخبار اعتقال قادة عسكريين أردنيين والمؤسسة العسكرية في الأردن كانت جزءاً أساسياً من عمليات التحقيق التي نجحت في وأد الفتنة".

وشدد الوزير على أن الأردن "دولة رئيسة في المنطقة والملك عبد الله يحظى باحترام ومكانة كبيرة والجميع يدرك دور الأردن في استقرار المنطقة، لذلك أكّد العالم كله وقوفه إلى جانب المملكة وأمنها واستقرارها".

وفي وقت سابق الأحد، دافعت أرملة العاهل الأردني الراحل الملك حسين عن ابنها ولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين، وقالت إن زعم السلطات أنه قام بأفعال تستهدف "الأمن والاستقرار" في المملكة "بهتان آثم".

وكان قائد الجيش الأردني قد زار الأمير، أمس السبت، وحذره من تصرفات قال مطلعون إن من الممكن "أن يكون لها صلة بمؤامرة لزعزعة استقرار الأردن"، فيما ذكرت وكالة رويترز أن السلطات ألقت القبض على عدة شخصيات بارزة.

وأبدى جيران الأردن وحلفاؤه تضامنهم مع الملك عبد الله الثاني في الإجراءات الأمنية التي شهدتها المملكة الحليف المهم للولايات المتحدة.

وكان الأمير حمزة قد قال في مقطع مصور إنه طُلب منه ألا يغادر بيته وألا يتصل بأحد. وقالت الملكة نور أرملة الملك الراحل إن اتهامات السلطات له افتراء.

وسحب الملك عبد الله ولاية العهد من الأمير حمزة أخيه غير الشقيق في 2004 في خطوة عززت قبضته على السلطة.

ورغم تحييده أغضب الأمير حمزة السلطات بإقامة علاقات مع شخصيات ناقمة في قبائل تتمتع بنفوذ كبير.

وتحدث الأمير حمزة باللغة الإنجليزية في تسجيل الفيديو الذي سلمه محاميه لهيئة الإذاعة البريطانية BBC وقال إن قادة البلاد قلة فاسدة تقدم مصالحها على مصلحة الشعب.

وجرى فتح تحقيق أمني واعتقال وزير سابق وعضو في العائلة المالكة وآخرين لم يجرِ الكشف عن هويتهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً