قُتل 100 شخص في مدينة ذمار اليمنية الأحد، في الغارات الجوية التي شنّها التحالف بقيادة السعودية، على مركز اعتقال يديره الحوثيون جنوب غربي البلاد، حسب ما أفادت به اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كان مركز الاحتجاز يضم نحو 170 معتقلاً يعالَج 40 منهم من إصابات
كان مركز الاحتجاز يضم نحو 170 معتقلاً يعالَج 40 منهم من إصابات (Reuters)

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأحد، إن 100 شخص قُتلوا في مدينة ذمار اليمنية، بعد الغارات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية، على مركز اعتقال يديره الحوثيون جنوب غربي البلاد.

وقال رئيس بعثة الصليب الأحمر في اليمن فرانتس راوخنشتاين "مشاهدة هذا الدمار الضخم، ورؤية الجثث الملقاة وسط الركام، كانت صدمة حقيقية. الغضب والحزن كانا رد فعل طبيعيّاً".

وأضاف الصليب الأحمر أن الحصيلة النهائية لقتلى هجوم الأحد لم تتأكد بعد، وكان مركز الاحتجاز يضمّ نحو 170 معتقلاً يعالَج 40 منهم من إصابات، ويفترض مقتل الباقين.

وقال مسؤولون يمنيون إن الغارات الجوية ضربت مبنى كلية جامعية، كان يستخدم كمركز احتجاز في مدينة ذمار جنوب غربي البلاد، وأضافوا أن ما لا يقل عن 65 شخصاً قُتلوا وأصيب ما يزيد على 50 آخرين.

وكان التحالف الذي تقوده السعودية ذكر أنه استهدف مستودع طائرات وصواريخ.

المصدر: TRT عربي - وكالات