جيش الاحتلال الإسرائيلي يجدد عمليات الهدم بحق التجمعات البدوية في حمصة الفوقا في الضفة الغربية (AA)

اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس، هدم الجيش الإسرائيلي، قرية حِمْصة الفوقا، شمالي الضفة الغربية، "تقويضاً للكرامة الإنسانية".

وقالت اللجنة عبر حسابها على "تويتر"، إن تجدد عمليات الهدم بحق التجمعات البدوية في حمصة الفوقا وأنحاء الضفة الغربية "يثقل القلب، ويقوض الكرامة الإنسانية، ويضر بسبل العيش".

وطالبت اللجنة، إسرائيل بضمان "عيش السكان الفلسطينيين في الأراضي التي تحتلها، حياةً طبيعيةً قدر الإمكان، وبما يتوافق مع قوانينهم وثقافتهم وتقاليدهم".

وشددت على ضرورة" أن تكون كرامة الناس واحتياجاتهم وإرادتهم الحرة في قلب أي مناقشات أو خطوات عملية تتعلق بمستقبلهم".

والأربعاء، شرع الجيش الإسرائيلي، بهدم المساكن الفلسطينية في قرية حِمْصَة الفوقا، وهي واحدة من بين 38 قرية بدوية تقع جزئياً أو كلياً داخل ميدان أعلنته إسرائيل موقعاً للرماية العسكرية.

ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، هدم الجيش الإسرائيلي 403 مبان فلسطينية منذ مطلع 2021 الجاري وحتى 28 يونيو/حزيران، منها 346 في المنطقة المصنفة "ج" و57 في القدس الشرقية.

وتجري عمليات الهدم الإسرائيلية غالباً في مناطق مصنفة "ج" وفق اتفاقية أوسلو 2 (1995)، وفيها يُحظر البناء أو استصلاح الأراضي من دون تراخيص من السلطات المحتلة، والتي يُعد الحصول عليها من شبه المستحيل.

وصنفت الاتفاقية الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل أراضي الضفة الغربية إلى 3 مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و"ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و"ج" تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية وتشكل نحو 60% من أراضي الضفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً