انطلق قبل نحو أسبوع العام الدراسي الجديد في اليمن وسط أوضاع معيشية وصحية بالغة الصعوبة (AFP)

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الجمعة، أن 3 ملايين طفل يمني غير قادرين على الالتحاق بالتعليم خلال العام الجاري بسبب الصراع الدائر في البلاد.

جاء ذلك وفق ما كتبت كاترينا ريتز، رئيسة بعثة اللجنة الدولية باليمن على حسابها في "تويتر"، مع بداية العام الدراسي في البلاد.

وقالت ريتز: "مع بداية العام الدراسي في اليمن، دعونا لا ننسى أن الصراع دمر مئات المدارس، وجعل حوالي 3 ملايين طفل غير قادرين على الالتحاق بالتعليم هذا العام".

وأضافت: "يحتاج الأطفال اليمنيون مثلهم مثل جميع الأطفال إلى العودة إلى المدرسة"، دون تفاصيل أخرى.

وفي 8 أغسطس/آب الجاري قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، إن 8.1 مليون طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة.

وقبل نحو أسبوع، انطلق العام الدراسي الجديد في اليمن، وسط أوضاع معيشية وصحية بالغة الصعوبة.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان (البالغ 30 مليون نسمة)، يعتمدون على مساعدات للبقاء أحياء في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية بمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً