وثق تقرير الصندوق العالمي للطبيعة للعام 2018 فقدان الحياة الطبيعية على الأرض لنحو 66٪ من الحيوانات البرية بين 1970 و 2014، بسبب الأنشطة البشرية السلبية.

This photo taken on June 10, 2018 shows a panda playing with a basket during a simulated football match at the Shenshuping Base of the China Conservation and Research Centre for the Giant Panda in Wenchuan in China's southwestern Sichuan province, to mark the Russia 2018 World Cup. (Photo by - / AFP) / China OUT        (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)
This photo taken on June 10, 2018 shows a panda playing with a basket during a simulated football match at the Shenshuping Base of the China Conservation and Research Centre for the Giant Panda in Wenchuan in China's southwestern Sichuan province, to mark the Russia 2018 World Cup. (Photo by - / AFP) / China OUT (Photo credit should read -/AFP/Getty Images) (Getty Images)

ذكر تقرير الكوكب الحي الصادر من الصندوق العالمي للطبيعة لعام 2018 أن النشاط الإنساني تسبب في انخفاض حجم تجمعات الحيوانات البرية بنسبة 60% خلال 44 عاماً بين عامي 1970 و 2014.

وأوضح التقرير أن الأرض فقدت ما يُقدّر بـ 50% من الشعاب المرجانية في المياه الضحلة خلال الثلاثين عاماً الأخيرة، محذراً من أن البشرية تدفع كوكب الأرض إلى حافة الهاوية بهذه الممارسات.

ويوثق تقرير الصندوق، الذي يعمل في 100 دولة حول العالم، صورة واقعية عن التأثير البشري السلبي على الحياة البرية بوجه عام. ويشير إلى أن الطبيعة تقدم خدمات تقدر مادياً بقيمة 125 تريليون دولار سنوياً كما تضمن توفير هواء نقي ومياه نظيفة.

كما يشير التقرير إلى إمكانية وصول تقلُّص الحياة البرية إلى الثلثين بحلول 2020، إذا استمر نفس الوضع القائم. ويقول رئيس الصندوق "كارتر روبرتس" إن الحياة البرية ضرورية لبقائنا، وحان الوقت لتحقيق التوازن بين استهلاكنا للموارد الطبيعة وحماية الكوكب".

ويوصي التقرير بضرورة تعاون الحكومات والجمعيات لحماية الحياة البرية ومكافحة تغير المناخ والتوصل إلى اتفاقية عالمية لإنقاذ البيئة.

المصدر: TRT عربي