وزير الخارجية والتعاون الدولي الصومالي يكذب مزاعم إرسال قوات صومالية إلى ليبيا (وسائل التواصل الاجتماعي)

كذب الصومال، الأربعاء، مزاعم تداولتها وسائل إعلام موالية للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، أو لدول داعمة له، بشأن إرسال قوات إلى ليبيا.

وقال وزير الخارجية والتعاون الدولي الصومالي أحمد عيسى عوض، في تصريح إذاعي، إن "حكومتنا لم ولن ترسل قواتها للقتال في لبييا".

وأضاف أن "القوات المسلحة الصومالية ليست قوات مرتزقة، والصومال لا يملك مرتزقة".

وأكد أن ما تتناوله بعض وسائل الإعلام بهذا الخصوص "كاذب ولا أساس له من الصحة".

ونفى الوزير الصومالي، أيضاً، صحة المزاعم المتداولة بشأن وجود مفاوضات بين بلاده وتركيا لإرسال قوات مشتركة إلى ليبيا.

والثلاثاء، تداولت وسائل إعلام موالية لحفتر، مزاعم بشأن ترتيبات إرسال قوات صومالية للقتال في ليبيا، دون ذكر أي مصدر لتلك المزاعم.

وهي المزاعم التي روجت لها على نطاق واسع، وسائل عربية تابعة لدول داعمة لحفتر.

وشنت مليشيا حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدواناً على العاصمة طرابلس، انطلاقا من 4 أبريل/ نيسان 2019، قبل أن يحقق الجيش الليبي انتصارات عليها، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة، ومدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً