وفق المعلومات الأولية، فإن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم مدنيان (AA)
تابعنا

شنّت حركة "الشباب" المتمردة الثلاثاء، ثاني أيام عيد الفطر، هجوماً انتحارياً بسيارة مفخخة على مركز عسكري لبعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية "أتمس" جنوبي الصومال، مما خلّف 5 قتلى، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، إن "سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت مركزاً عسكرياً لبعثة الاتحاد الإفريقي الانتقالية (أتمس) في بلدة عيل برف بإقليم شبيلى الوسطى جنوبي البلاد".

وأوضح أن "الهجوم بدأ بعملية انتحارية استهدفت المركز العسكري، أعقبتها مواجهات عنيفة بين عناصر مقاتلي الشباب والقوات الإفريقية".

وتابع: "حسب المعلومات الأولية، فإن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم مدنيان".

فيما أعلنت حركة "الشباب" مسؤوليتها عن الهجوم، عبر بيان نُشره موقع "صومالي ميمو" المحسوب عليها.

وقالت الحركة: "بعد هجوم بدأ بعملية استشهادية، تَمكَّن مقاتلونا من السيطرة على المركز العسكري، وقتل نحو 59 من القوات الإفريقية".

وحتى الساعة 07:00 بتوقيت غرينتش، لم تصدر إفادة عن بعثة "أتمس" بشأن الهجوم.

ويخوض الصومال منذ سنواتٍ حرباً ضد "الشباب"، وهي حركة مسلحة تأسست مطلع 2004، تتبع فكرياً تنظيم القاعدة، وتبنّت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة مئات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً